زكاة عيد الفطر

زكاة عيد الفطر هي جبر الخلل الواقع في الصوم، كما يجبر سجود السهو الخلل الواقع في الصلاة، قد يقع الصائم في شهر رمضان ببعض المخالفات التي تخدش كمال الصوم

نقدم لكم ضمن المقال اليوم، مفهوم زكاة عيد الفطر وأهدافها الخيرية وأحكام وشروط زكاة عيد الفطر في الإسلام ونقف سوياً على تأثير زكاة عيد الفطر على تحقيق التكافل الاجتماعي وما هي أهم الفوائد الروحية والاجتماعية لزكاة عيد الفطر.

وجودكم معنا في جمعية AHAD الإنسانية ودعمكم لنا مدعاة للفخر، لصب كافّة الجهود وجمع أكبر كمّ من التبرعات والمساعدات للنهوض بالشعوب الفقيرة في افريقيا وفق مشاريعنا الخيرية التي أثمرت بفضلكم.

زكاة عيد الفطر

زكاة عيد الفطر

زكاة عيد الفطر

زكاة الفطر هي أحد أنواع الزكاة الواجبة على المسلمين، تدفع قبل صلاة عيد الفطر، أو قبل انقضاء صوم شهر رمضان، وهي واجبة على كل مسلم، قادر عليها، بغض النظر عن العمر أو الجنس.

زكاة عيد الفطر أو صدقة الفطر، هي زكاة للأبدان؛ وهي صدقة معلومة بمقدار معلوم، من شخص مخصوص، بشروط مخصوصة، تجب بالفطر من رمضان، طُهرة للصائم: من اللغو، والرفث، وطعمة للمساكين.

وتجب بغروب الشمس من ليلة العيد، وقت الفطر وانقضاء صوم شهر رمضان، إلى قبيل أداء صلاة عيد الفطر.

وفي نفس السياق نذكر لكم شروط إخراج زكاة عيد الفطر:

  • أن تكون زكاة الفطر منتظمة الحال: أي أنها لا تكون من زكاة العام أو النصف، بل هي زكاة الفطر فقط.
  • أن يكون المال المخصص للزكاة حلالًا: لأنه لا يجوز دفع الزكاة من مال حرام، ويجب أن يكون المال المدفوع للزكاة ملكًا للشخص الذي يدفعه.
  • الإنفاق على المحتاجين: يجب أن يسلم المال المخصص للزكاة إلى المحتاجين الذين هم في حاجة إلى تلك الزكاة.
  • موافقة الحاكم المسلم: يجب أن يتم دفع زكاة الفطر بموافقة حاكم المسلمين أو من ينيبه.
  • الإخراج في الوقت المحدد: يجب أن يتم إخراج زكاة الفطر في وقتها الذي هو قبل صلاة العيد بيوم أو يومين على الأكثر، وإذا تأخر الإخراج بعد هذا الوقت فلا يتم قبولها كزكاة.

عناوين هامة اخترناها لكم ضمن المقال

  1. زكاة عيد الفطر
  2. مفهوم زكاة عيد الفطر وأهدافها الخيرية
  3. أحكام وشروط زكاة عيد الفطر في الإسلام
  4. تأثير زكاة عيد الفطر على تحقيق التكافل الاجتماعي
  5. الفوائد الروحية والاجتماعية لزكاة عيد الفطر

مفهوم زكاة عيد الفطر وأهدافها الخيرية

زكاة الفطر هي الزكاة التي سببها الفطر من رمضان، وقد فرضت في السنة الثانية للهجرة، وهي السنة التي فرض فيها الصيام، والفرق بينها وبين الزكوات الأخرى أنها فرضت على الأشخاص لا الأموال، ولهذا لا يشترط لها ما يشترط للزكوات الأخرى من نصاب وحول وغير ذلك.

يمكن إيجاز مفهوم زكاة عيد الفطر وأهدافها الخيرية فيما يلي:

  1. التزكية والتطهير: وهو مقصد عام للزكاة عموما وللفطر خصوصا، فالزكاة تطهر نفس المسلم من داء الشح والبخل وتكسر عنده حدة حب المال وكنزه ومنعه عن أصحاب الحاجات.
  2. الجبر والتكميل: كل صائم يقع في صومه من الغيبة والنميمة وفضول الكلام والنظر ما يقع فتأتي صدقة الفطر لتجبر النقص وتكمل الأجر والثواب للصائم.
  3. التكافل والإغناء: من مقاصد الزكاة عموما والفطر خصوصا تكافل المسلمين وتعاونهم ودعم مساندة الأغنياء للفقراء والشعور بحاجاتهم والسعي للتخفيف عنهم.
  4. الشكر والبذل: فالمسلم حين يدفع زكاة الفطر يشكر الله على نعمة إتمام الصيام والقيام وبلوغ رمضان والتوفيق فيه للطاعات، ويحمد الله على نعمة اليسار والكفاف، ويعود نفسه على شكر النعم بالبذل والعطاء.
  5. الفرح العام بالعيد: شرعت زكاة الفطر لتعم الفرحة بالعيد كل أفراد المجتمع فلا يفرح بها الغني الموسر ويحرم منها الفقير المعدم، فلا بد أن يظهر المعنى الإنساني التكافلي في أعياد المسلمين.

أقرا أيضاً


أحكام وشروط زكاة عيد الفطر في الإسلام

زكاة الفطر هي الزكاة التي فرضت على المسلمين، وإضافة الزكاة إلى الفطر من إضافة الشيء لسببه، ويعد الفطر من رمضان سبب وجوبها، وفرضت في السنة الثانية للهجرة.

ويختتم رمضان في نهايته بواحد من الاحتفالات العظيمة التي أقيمت في عام المسلم، عيد الفطر.

من في يوم الصلاة، يجب على كل مسلم في كل مكان أن يستقبله بعمل خيري واجب وصلاة الجماعة وإقامة وليمة.

زكاة عيد الفطر فرض باتفاق جمهور الفقهاء، ودليل فرضيتها حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: “فرض رسول الله ﷺ زكاة الفطر صاعا من تمر أو صاعا من شعير على العبد والحر والذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين”، البخاري.

وأحكام وشروط زكاة عيد الفطر في الإسلام تجب على الصغير والكبير، والذكر والأنثى، ولا تجب عن الجنين إلا إذا استهل صارخا قبل فجر يوم العيد، فإن تطوع بها عنه فلا بأس، ويجب إخراجها عن نفسه، وكذلك عمن تلزمه مؤونته من زوجة أو قريب.

 ولا يدفع الرجل عن زوجته غير المسلمة عند جمهور الفقهاء، ويجب عليه دفعها، لأنها وإن لم تصم إلا أن زوجها ملزم بنفقتها، وبالدفع عنها يتحقق مقصد طعمة للفقراء والمساكين، وهو أنسب لتأليف قلبها وتوسيع دائرة الإعطاء.

أما الذين لا تجب عليهم زكاة الفطر في الإسلام فهم ثلاثة حددتهم دار الإفتاء، وهم:

  • الفقير الذي لا يملك قوت يومه.
  • الجنين إذا لم يولد قبل مغرب ليلة العيد.
  • الميت الذي مات قبل غروب شمس آخر يوم من رمضان.

 


تأثير زكاة عيد الفطر على تحقيق التكافل الاجتماعي

الإسلام دين المودة والمحبة ودين الألفة والاجتماع ودين التكافل والترابط بين البشر فكلهم لآدم وكلهم من ذكر وأنثى، وفي هذه الفقرة نذكر الدور الجلل لتأثير زكاة عيد الفطر على تحقيق التكافل الاجتماعي.

تجب زكاة عيد الفطر على كل مسلم أو مسلمة يملك مقدارها فاضلا عن قوته وقوت من تلزمه نفقتهم يوم العيد وليلته، وفاضلا عن مسكنه وأثاثه، وحوائجه الأصلية، ولا يشترط لوجوبها ملك نصاب الزكاة.

كما قال أبو حنيفة قياسا على زكاة المال، لأن الفطرة متعلقة بالأبدان، والزكاة متعلقة بالأموال فافترقا، وعدم اشتراط الغنى لإخراجها يحقق مقصدا تربويا وأخلاقيا في المجتمع، وهو تدريب المسلم على الإنفاق في السراء والضراء.

لكن صدقة الفطر وسعت دائرة العطاء والتكافل فلم تشترط في دافعها أن يبلغ حد الغنى المطلوب في دافع الزكاة المفروضة، لهذا شرعت زكاة الفطر في عيد الفطر، والأضحية في عيد الأضحى ورصد الأجر العظيم على الشعيرتين ترغيبا في إدخال السرور على الناس وجبر خواطرهم.

مشاريع بناء المساجد في جمعية AHAD الإنسانية هي جزء لا يتجزأ من مشاريعنا التعليمية والاجتماعية وتتضمن إنشاء المباني والمصليات والمرافق اللاحقة الأخرى من ابار للمياه والمتوضأ وباقي المرافق لأداء العبادات وتعزيز التواصل والتعايش الاجتماعي.

 

الفوائد الروحية والاجتماعية لزكاة عيد الفطر

كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: أنها “طـُهرة للصائم من اللغو والرفث”، أي أنها تمحو ما قد يرتكبه المسلم في رمضان من منهيات شرعية في صيامه.

نذكر لكم ضمن هذه الفقرة الفوائد الروحية والاجتماعية لزكاة عيد الفطر، منها:

  1. تطهير الصائم: إخراج زكاة الفطر تُطهر الصائم من الأخطاء والأذى الذي قد يكون قد وقع في صيامه.
  2. تكفير الأخطاء والخطايا: يُعتقد أن إخراج زكاة الفطر يُكفِّر الأخطاء والخطايا التي قد تكون قد ارتكبت خلال شهر رمضان.
  3. مساعدة المحتاجين: يُستخدم مبلغ زكاة الفطر لمساعدة المحتاجين والفقراء في الحصول على طعام ومستلزمات أساسية خلال عيد الفطر.
  4. تعزيز الروح الاجتماعية: إخراج زكاة الفطر يعزز الروح الاجتماعية والتضامن بين أفراد المجتمع من خلال توزيع المال على الفقراء والمحتاجين.
  5. تحقيق السعادة والبركة: يُعتقد أن إخراج زكاة الفطر يساهم في تحقيق السعادة والبركة في الحياة ويجلب الرحمة والخير من الله.

شاهد الفيديو التالي عن الاضحية من هنا


عناوين ذات صلة بالمقال

  • زكاة عيد الفطر
  • مفهوم زكاة عيد الفطر وأهدافها الخيرية
  • أحكام وشروط زكاة عيد الفطر في الإسلام
  • تأثير زكاة عيد الفطر على تحقيق التكافل الاجتماعي
  • الفوائد الروحية والاجتماعية لزكاة عيد الفطر

الأسئلة الشائعة

 

هل يجوز دفع زكاة الفطر نقدا؟

نقول في إخراج زكاة الفطر نقداً، أنه يجوز إخراجها نقودا، وهو الأرجح للناس اليوم خاصة المسلمين في الغرب، لكونه الأيسر عليهم، والأنفع للفقير، والأسرع في نقلها لأهله.

 

هل زكاة الفطر مال او طعام؟

ما جاء به دار الأزهر للفتوى: الأصل أن تخرج زكاة الفطر طعامًا ويجوز إخراج القيمة بالمال.

 

ما هو حكم من لم يخرج زكاة الفطر؟

الجواب: يؤديها، ويتوب إلى الله، تجزئ يقضيها قضاء، وعليه التوبة إلى الله وتجزئ. السؤال: هل يأثم بذلك؟ الجواب: يأثم، نعم. لا يجوز له التأخير، النبي ﷺ أمر أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة.

مقالات ذات صلة

عن الكاتب

ibrahim

تعلم المزيد

مقالات أخرى

البريد الإخباري

إشترك من أجل معرفة المزيد عن حملاتنا، فعالياتنا و أخبارنا.