معدل وفيات الرضع في افريقيا

معدل وفيات الرضع في افريقيا

وفيات الرضع في أفريقيا هي مشكلة صحية خطيرة تواجهها القارة، وتعتبر واحدة من أكبر التحديات الصحية التي تواجه القارة السمراء. يعتمد معدل وفيات الرضع في أفريقيا على عدة عوامل، بما في ذلك وصول الرعاية الصحية الأساسية، والتغذية السليمة، والوصول إلى المياه النظيفة والصرف الصحي، ومستوى التعليم والفقر، إلى جانب عوامل أخرى.

تشير الإحصائيات إلى أن العديد من حالات وفيات الرضع في أفريقيا تحدث بسبب أسباب قابلة للوقاية، مثل الإسهالات والالتهابات التنفسية الحادة ونقص التغذية. كما أن التدابير الوقائية مثل توفير لقاحات الأطفال والرعاية الصحية الأساسية يمكن أن تقلل من حالات وفيات الرضع في القارة.

من المهم أن تعمل الحكومات الإفريقية بالتعاون مع المنظمات الدولية والمجتمع المدني على تعزيز الرعاية الصحية الأساسية، وتوفير التغذية السليمة، وتحسين البنية التحتية الصحية والصحية، وتعزيز التوعية حول صحة الأم والطفل، للحد من حالات وفيات الرضع وتحسين صحة الأطفال في أفريقيا.

تحسين بقاء المواليد في أفريقيا دعم الرعاية الصحية الأساسية

تعاني البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط ​​من معدلات عالية من وفيات المواليد، والتي يمكن الوقاية منها بشكل كبير. لذا، من الضروري أن ترتكز الخطط الصحية على تعزيز بقاء المواليد إلى تحسين جودة الرعاية الأساسية لهم، بما يشمل الرعاية السابقة واللاحقة للولادة، وتوفير بيئة صحية آمنة، وتأهيل الكوادر الطبية.

يجب أيضًا تعزيز الاستثمار في رعاية المواليد الصغار والمرضى، والرعاية التوليدية أثناء الطوارئ، حيث يمكن لهذه الإجراءات تحقيق عوائد ضخمة من خلال تقليل حالات وفيات الأمهات والمواليد، والإملاص، والمراضة الناتجة عن ذلك.

يعد توفير الرعاية المستمرة بقيادة القابلات نموذجًا فعالًا، حيث يمكن أن يقلل من نسبة الولادات المبتسرة بنسبة تصل إلى 24٪ في البيئات التي تتمتع ببرامج قِبالة جيدة التشغيل.

بالإضافة إلى ذلك، يتعين على النظام الصحي أن يعمل على زيادة وتحسين الوصول إلى الرعاية اللاحقة للولادة، سواء في المرافق الصحية أو من خلال الزيارات المنزلية، لضمان الحفاظ على صحة المواليد وأسرهم بشكل فعال.

لتحقيق التقدم في هذا المجال، يجب تعزيز جودة الرعاية الصحية، وتحسين البنية التحتية الصحية، وتوفير الخدمات الصحية اللازمة للمواليد الصغار والمرضى.

معدل وفيات الرضع في افريقيا


رعاية الرضع الأساسية دليل للأهل

يعتبر تأمين الرعاية الأساسية للرضّع أمراً حاسماً لصحتهم وسلامتهم. هنا بعض النصائح الهامة للأهل:

الحماية الحرارية والعناية بالبشرة والحبل السري

   يجب توفير الحماية الحرارية الملائمة للرضيع، وينبغي العناية بجلدهم وبالحبل السري بشكل دقيق.

الرضاعة الطبيعية:

   تشجيع الرضاعة الطبيعية المبكرة والحصرية يسهم في تعزيز صحة الرضيع وتقوية جهازه المناعي.

التقييم الصحي المنتظم

   من الضروري مراقبة صحة الرضيع وتقييمهم لاكتشاف أي مشاكل صحية محتملة وتوفير الرعاية اللازمة.

العلاج الوقائي

   ينبغي توفير اللقاحات والإجراءات الوقائية اللازمة، مثل تمنيع الرضيع بلقاحات مثل مضاد السل وفيروس التهاب الكبد B.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على الأسر الانتباه إلى النقاط التالية:

الرعاية الطبية العاجلة:

   في حالة وجود أي علامات تدل على مشاكل صحية، ينبغي طلب الرعاية الطبية العاجلة دون تأخير.

تسجيل الولادة والتطعيمات

   يجب تسجيل مولودك وتأمين التطعيمات اللازمة في الوقت المناسب وفقًا للجداول الصحية المحلية.

بعض الرضّع قد يحتاجون إلى رعاية إضافية لضمان استشفائهم وصحتهم، ويتوجب على الأهل البقاء على اطلاع دائم على احتياجاتهم الخاصة لتوفير الرعاية اللازمة.


رعاية الأطفال المنخفضي الوزن في المنزل: نصائح مهمة

عندما يتم التعرف على وليد منخفض الوزن عند الولادة في المنزل، يجب على العائلة اتخاذ إجراءات فورية لضمان سلامة الطفل. إليك بعض النصائح الهامة للرعاية:

الحفاظ على الدفء:

   يجب الاهتمام بالحفاظ على دفء الطفل، ويمكن تحقيق ذلك من خلال التلامس بين بشرة الأم وبشرة الطفل، ما لم تكن هناك أسباب طبية لتأخير هذا الاتصال.

تشجيع الرضاعة الطبيعية:

   ينبغي تشجيع بدء الرضاعة الطبيعية، وفي حالة الصعوبة في الرضاعة، يجب مساعدة الأم على إدرار حليب الثدي للطفل وإطعامه من كوب أو وسيلة أخرى.

النظافة الشخصية:

   يجب إيلاء اهتمام خاص للنظافة الشخصية، وخاصةً غسل اليدين جيدًا قبل التعامل مع الطفل.

رصد العلامات الخطرة:

   يجب مراقبة علامات الخطر والتي تشير إلى الحاجة إلى رعاية طبية إضافية بعناية.

دعم الرضاعة الطبيعية ورصد النمو:

   ينبغي تقديم الدعم الإضافي للرضاعة الطبيعية ورصد نمو الطفل بانتظام.

من المهم أن يكون للعائلة دور فعّال في توفير الرعاية اللازمة للطفل المنخفض الوزن في المنزل، وينبغي التحقق من استجابتهم للتعليمات الطبية والحصول على المساعدة الطبية عند الحاجة.

معدل وفيات الرضع في افريقيا

دور جمعية AHAD في تحسين الرعاية الصحية والتنمية المجتمعية

جمعية AHAD ة تعمل في مجال تقديم الرعاية الصحية والتنمية في العديد من البلدان في افريقيا . يقوم دور الجمعية بتقديم مجموعة متنوعة من الخدمات والبرامج التي تستهدف تحسين جودة الحياة للأفراد والمجتمعات المحتاجة.

   تقدم جمعية AHAD خدمات طبية متنوعة تشمل الفحص الطبي الشامل، والعلاج، والتثقيف الصحي، وتوفير الأدوية الأساسية للأفراد في المناطق ذات الاحتياجات الخاصة.

   تقوم الجمعية بتنفيذ برامج لتحسين البنية التحتية الصحية، وتعزيز التوعية بالصحة والنظافة الشخصية، وتوفير التدريب المهني والتوظيف للشباب في المجتمعات المحلية.

   تقدم جمعية AHAD المساعدة في حالات الطوارئ الطبيعية أو الإنسانية، مثل الكوارث الطبيعية أو النزاعات المسلحة، من خلال توفير الرعاية الطبية العاجلة والإمدادات الأساسية.

   تقوم الجمعية بتنظيم حملات توعية وورش عمل لتعزيز الوعي بالقضايا الصحية الهامة مثل التغذية السليمة، والصحة الأم والطفل، والوقاية من الأمراض المعدية.

   تقدم الجمعية الدعم النفسي والاجتماعي للأفراد والعائلات المتأثرة بالأوضاع الصعبة، سواء كانت نتيجة للفقر أو الصراعات أو الأزمات الصحية.

تلعب جمعية AHAD دوراً مهماً في تقديم الرعاية الصحية والتنمية والإغاثة، وتعزيز الوعي الصحي ودعم المجتمعات المحتاجة في مختلف أنحاء العالم.”دور جمعية AHAD في تحسين الرعاية الصحية والتنمية المجتمعية”

يمكنكم زيارة موقع جمعية AHAD لتعرف على المزيد من المشاريع التي تقدمها

مقالات ذات صلة:

انضم إلينا في رسالتنا عبر تبرعك

تبرع الان

عن الكاتب

ibrahim

تعلم المزيد

مقالات أخرى

البريد الإخباري

إشترك من أجل معرفة المزيد عن حملاتنا، فعالياتنا و أخبارنا.